This event has passed.

The Fishermen of Ras Beirut by Marwan Naamani - صيادو رأس بيروت

برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء السيد سعد الحريري، تطلق جمعية "ذاكرة" في إطار "مهرجان بيروت للصورة" معرض "صيادو رأس بيروت" للمصوراللبناني مروان نعماني، تكريماً للمدينة التي يحب ولأهلها وصياديها, وذلك وبالتعاون مع بلدية بيروت وبدعم من مبادرة حسن الجوار في الجامعة الأميركية في بيروت.
يُفتتح المعرض نهار السبت ٧ أيلول - سبتمبر ٢٠١٩، الساعة الخامسة بعد الظهر على كورنيش عين المريسة بين ساحة عبد الناصر وميناء جل البحر.

يهدف المشروع إلى تكريم صيادي رأس بيروت الذين ما زالوا يناضلون للحفاظ على مهنة الصيد التي توارثوها عن آبائهم وأجدادهم جيلًا بعد جيل.
في المعرض مشاهد من الموانئ الأربعة: عين المريسة، جل البحر، المنارة والدالية، تضم عشرات الصيادين، بعضهم يعمل منذ أكثر من 50 عامًا، يغالبون كل الصعوبات في حبهم للبحر.

كان ساحل بيروت في الماضي بقعة جذابة ورائعة، لكن الهجمة العمرانية اكتسحته وشوهه التطوير العقاري مفسداً سحر المكان. وبالرغم من إختفاء البيوت التراثية التي طالما ميزت هذا الساحل، واستبدالها بالأبراج الشاهقة التي خلقت حاجزاً بين المدينة والبحر، لا يزال هذا الكورنيش المتنفس الاخير لأهل بيروت. ولا يزال الصيادون مع قواربهم هناك، ولا يزالون يستمعون لنداء البحر، ولا يزال الموج يتكسر على تلك الصخور.

تشكل موانئ الصيد المتواضعة هذه ونظامها البيئي جزءًا مهماً من تراثنا الثقافي، ويجب أن تبقى مساحة عامة مفتوحة لأهل المدينة، ومكان كسب رزقٍ لصياديها.

يستمر المعرض لغاية 4 تشرين الأول - أكتوبر ٢٠١٩.

Under the Patronage of the President of the Council of Ministers His Excellency Mr. Saad Hariri, “Zakira - the Image Festival Association” launches "The Fishermen of Ras Beirut" exhibition, part of the Beirut Image Festival 2019, in collaboration with the Municipality of Beirut and with the support of the AUB Neighborhood Initiative.

This exhibition opens on the 7th of September 2019 at 5:00 pm along the Corniche of Ain el Mreisseh, between Abdul Nasser square and Jall el Baher port.

The Lebanese Photographer Marwan Naamani honors his beloved city Beirut, its people and its fishermen who are still fighting to keep their trade alive.

Photos from the four ports in Ain el Mreisseh, Jall el Bahr, Manara and Dalieh show the fishermen, some have been there for more than 50 years, conquering all the difficulties with their love for the sea.

In the past, the coast of Beirut was an attractive and picturesque area, but the chaotic urban sprawl and real estate development spoiled the charm of the place. Despite the disappearance of old heritage houses, and the soaring towers that created a barrier between the city and the sea, the Corniche is still the last breathing space in Beirut.

However, the fishermen remain there, the infinite call of the sea is still heard, and the waves still lap on the rocks.
These ports and their ecosystem should be preserved as part of our cultural heritage: a home for the fishermen and an open public space for the people.

This exhibition continues until October 4, 2019.

Call
71 236 627